TN NEWS

الهايكا ترفض الرقابة المسبقة على الإعلام و تعتبرها سابقة خطيرة

 إعتبرت الهيئة المستقلة للإتصال السمعي البصري ان قراري قاضي التحقيق بمنع بث تحقيق برنامح "الحقائق الأربع" حول فاجعة الرضع و منع إعادة البث التلفزي لحصة خاصة متعلقة بالموضوع نفسه على قناة "قرطاج+" هو سابقة خطيرة تهدد بنسف ما تحقق من مكاسب في مجال حرية التعبير و الإعلام تم التأكيد عليها صلب دستور الجمهورية التونسية خاصة في الفصل 31 منه الذي ينص على أن “حرية الرأي والفكر والتعبير والإعلام والنشر مضمونة ولا يجوز ممارسة رقابة مسبقة عليها.و قالت الهايكا في بيان اصدرته اليوم الجمعة ان استناد قاضي التحقيق في قراري منع البث على أن ما سيتم بثه "من شأنه أن يمس من سلامة سير البحث ويتعارض مع مبادئ سرية التحقيق الجنائي ويعد تدخلا في سير العدالة" هو توجه في غير طريقه على اعتبار أن الجزم بذلك يقتضي الاطلاع على محتوى البرامج المعنية بعد بثها، وماعدا ذلك فهو عودة لآلية الرقابة المسبقة المرتبطة تاريخيا بالنظام الدكتاتوري.و اضاف نص البيان إن القرارين المذكورين يشكلان مسا بصلاحيات الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري باعتبارها المؤسسة الموكل لها بصفة حصرية مراقبة مدى تقيد القنوات التلفزية والإذاعية بالقوانين والتراتيب الجاري بها العمل واتخاذ ما يتعين بشأنها.و أكدت هيئة الإعلام إن من واجب المؤسسات الإعلامية التطرق إلى مختلف المواضيع لإنارة الرأي العام ضمانا لحق المواطنين في الحصول على معلومة دقيقة وقطعا مع ممارسات التعتيم الإعلامي الذي يفضي ضرورة إلى انعدام الشفافية وفقدان الثقة في مؤسسات الدولة.و شددت الهيئة حرصها على ضمان حرية الاتصال السمعي والبصري مع تكريس مسؤولية وسائل الإعلام وتعتبر أن التعاطي الإعلامي مع المواضيع المنشورة أمام القضاء يستوجب الالتزام بالقواعد القانونية والمهنية مراعاة لضمانات المحاكمة العادلة، على أن لا يمس ذلك بجوهر الحق في النفاذ للمعلومة ونشرها وتداولها.و أكدت الهيئة على أن تكريس مبدأ حرية التعبير والإعلام بمختلف أبعاده بما في ذلك الامتناع عن الرقابة ...Read more

Liberté Chaîne de télévision Confiance 7a9 Avant accomplissement Minute Garantie Informatique Information Interdiction Liberté d'expression Liberté d'opinion Responsabilité Communication Engagement Opinion publique Transparence République Justice wajeb Constitution Sommaire Surveillance imam 9adha2 Média Juge Aujourd Hui Censure Haute Autorité Indépendante de la Communication Audiovisuelle Carthage

Articles similaires