TN NEWS

رأي حر// القنبلة الإسلامية التي لم يجد لها الغرب العلماني أي حلّ

بعد عملية نيوزيلدا التي تعتبر تحوّلا جذريا في تاريخ الإرهاب، يسير العالم حاليا نحو حرب عالمية أهلية. فبعد هذه العملية لم يعد الإرهاب إسلاميا بل أصبح متبادلا وأصبح هناك تجييش في القطبين: الإسلامي والمسيحي. فالمتابع لخطابات أردوغان الأخيرة من ناحية وتصريحات الإرهابي واستهدافه لتركيا وترويج الإعلام الغربي للعملية من ناحية أخرى، يكشف عن حقيقة تتجاوز استهداف تركيا فقط بقدر ما هو الدفع بتركيا لتزعم القطب الإسلامي. كما أن محتويات قنوات التواصل الاجتماعي بعد هذه الحادثة عادت إلى تاريخ الحروب الصليبية وحروب الأتراك العثمانيين في البلقان. وهذا يندرج ضمن تجييش مقصود وإثارة الكراهية بين الأديان وصب الزيت على النار. كما أن نشر محتويات (وثائقيات وتصريحات ونصوص) تذكّر بأن عدد المسلمين المتزايد في أوروبا سواء أكان بالولادات أم بالهجرة أصبح خارج السيطرة في كامل أوروبا.وبالمحصلة، إن الوضع العالمي اليومي أمام حالة يأس شبيهة بما آلت إليه الأمور في الحربين العالميّتين السابقتين. فلا يوجد حل للهجرة الإسلامية ولكثرة الولادات الإسلامية لاسيما أمام عزوف الشعوب الأرويبية عن الإنجاب. لا يوجد حل والحال أن الشعب الأوروبي آلت به ثقافته إلى شبه انتحار جماعي، حيث حالت الحريات الجنسية والشذوذ والأنانية دون الإقبال على الزواج الطبيعي والإنجاب. وأمام هذه الكارثة التي تهدد أوروبا من الداخل والخارج، فالغرب العلماني لن يبقى مكتوف الأيدي أمام هذا الزحف الديمغرافي الذي تقول بعض التقارير إنه يشكّل كابوسا للغرب المسيحي. وبحسب العديد من التقارير والدراسات سيكون أفق 2030 نهاية أوروبا الحالية وستصبح كامل أروربا ذات أغلبية إسلامية. إذن، إن هذا الغزو الديمغرافي هو بمثابة السلاح الذي لم يجد له الغرب أي حل، لذلك فهو بمثابة قنبلة نووية دايمغرافية. فالعالم اليوم بإزاء حالة يأس خطيرة. وكل ما نشهده في العالم العربي من حروب أهلية وتدمير منظم للدولة وضرب المؤسسة التعلمية وتجهيل الشعوب وتفقيرها وإفسادها جنسيا واجتماعيا وسياسيا هي كلها جزء من الحل الغربي الذي يمهد للحرب الأهلية العالمية.كل الأحداث التي وقعت منذ 2011 إلى اليوم، كلها تصب في البحث عن الحلول. فبريطانيا نأت بنفسها عن أوروبا وانسحبت من الاتحاد الأوربي وأغلقت حدودها في محاولة منها للسيطرة. أما ألمانيا فهي متورطة ولا تستطيع أن تقوم بعمل مماثل، إذ فاتها القطار وتغلغل فيها الوجود الإسلامي، لذلك اختارت حل الاحتواء، فبدأت تفكر في عملية إنعاش جيني بيولوجي من خلال تغيير الخارطة الجينية الألمانية واندماجها مع الأجناس العربية الوافدة في محاولة يائسة لدفع الألمان إلى تنشيط الولادات. هكذا نفسر قبول ألمانيا لأعداد كبيرة من سورية تحت شعار حقوق الإنسان، وكذلك نفسر تواصل حملاتها للتجنيس وللهجرة المنظمة القائمة على اختيار الأدمغة واستقبال الشباب العربي المتعلم. وهي خطة تقوم على استفراغ الطاقات العالمة من الأرض العربية ولكنها خطة لا لا تخلو من مجازفة، وتعارضها الولايات المتحدة الأمريكية. أما فرنسا وإيطاليا وبلجيكيا فقد أسقط في أيديهما وفات الأوان.لم يعد الحل عند الغرب، إذن، لمواجهة القنبلة النووية الديمغرافية الإسلامية سوى تحويل كل هذه الملايين الإسلامية في منابعها الأصلية إلى قطعان لا فرق بينها وبين الحيوانات وتجهيلها علميا وثقافيا وتدمير كل مقومات الدولة والقانون. استغلوا الثورة التونسية التي كانت رائدة وحوّلوا ثورات شعوب الشرق المشربة لإيديولوجيا الطاعة إلى فوضى واخترقوه مخابراتيا وشوهوا الثورات بالإرهاب. عملوا على صوملة الشارع العربي ونجحوا في سورية وليبيا واليمن. واختاروا لنا جميعا نموذج الحيوان السياسي الذي جربوه في الخليج لنهب الثروة النفطية منذ ما يزيد عن نصف قرن وأعطى نتائج مبهرة حيث تم إنتاج شعوب غير مبالية وغير عالمة وغيرواعية بما يحيط حولها. شعوب ليس لها إلا أبعاد ثلاثة وهي: الجنس والأكل والنوم. إن هذا النموذج يروّج الآن في كامل الدول العربية ويعتمدون التشدد الديني بزعامة الإيديولوجيا الوهابية لترسيخه في الشعوب العربية ودفعها إلى الإرهاب والفوضى والجهل والحروب الأهلية. إن خيار الغرب هو جعل الملايين مجرد قطعان وجعل الأقلية مجرد رعاة للقطعان. العالم يسير نحو مصير مجهول ويا للأسف.هذا في تقديري الجزء الأول من الخطة، أما الجزء الثاني فستتولاه الولايات المتحدة الأمريكية وسيبدأ بحملة إعلامية كبرى تدفع الغرب المسيحي للتحرك في أوروبا وحصر المسلمين في مدن معينة. وستعتبر عشا للدبابير لتقوم كالعادة الولايات المتحدة الأمرية بالتدخل العسكري للإجهاض النهائي على المسلمين. إن حصر المسلمين في فرنسا ودفعهم إلى المدن الجنوبية مثل نيس وكامل الساحل اللا ...Read more

mathal Déteste Terre Slogan Terrorisme Condition musulman Acceptation masir Pays Arabes 3arbi Monde Arabe Tentative Transformation Date Désespoir Lel2assaf Italie Changement chabeb Militaire Gharb Versement Zid Chaine Tv Peuple o5ra Mère 5alij Organisation enar 5arej far9 Bombe Nucléaire Production sle7 Révolution Informatique Solution Publication Union Bet2oul Régulateur kbir Opération imam Finaliste Droits de l’Homme Catastrophe Rue Vérité Perdre Terroriste Chaos Suicide Guerre Aujourd Hui Prochainement France États-Unis d'Amérique Allemagne Turquie Recep Tayyip Erdoğan El Guetar Europe

Articles similaires