TN NEWS

وثائقي على “الجزيرة” يثير عاصفة إعلامية في البحرين ودول الخليج.. البحرين تحالفت مع القاعدة لاغتيال معارضيها

وتضمن الفيلم، وهو حلقة من برنامج “ما خفي أعظم” تضمن مقطعي فيديو قال البرنامج إنهما “تسجيلات سرية توثق تواصل الأمن البحريني مع تنظيم القاعدة للتنسيق بشأن استهداف المعارضة”.وكشفت التسجيلات عن علاقة سريّة بين جهاز الأمن البحريني وقيادات في تنظيم القاعدة لاستهداف قيادات في المعارضة، حيث تفيد التسجيلات بأن المخابرات البحرينية جندت قياديا في القاعدة لقيادة خلية من أجل اغتيال معارضين بحرينيين، وقال هذا الرجل ويُدعى محمد صالح في التسجيل إن ثلاثة مسؤولين في جهاز الأمن الوطني تورطوا في المخطط بتكليف مباشر من ملك البحرين، مضيفا أن “قائمة الاغتيال ضمت قياديين سياسيين في المعارضة البحرينية على رأسهم عبد الوهاب حسين”.كما نقل الفيلم عن ضابط مخابرات أمريكي سابق يدعى جون كارياكو، شهادته، حيث قال: “وجدنا في مذكرات المدعو أبو زبيدة، وهو قيادي في تنظيم القاعدة أسماء ثلاث شخصيات من الأسرة الحاكمة في السعودية، وعندما اتصلتُ بالمسؤولين في الرياض اختفى أصحاب هذه الأسماء ووجدوا مقتولين في الصحراء”.وأحدث الفيلم وما فيه من معلومات مثيرة تُبث لأول مرة عاصفة من الجدل في أوساط الخليجيين، بين من انتقدوا أنظمة الحكم في الخليج وخاصة في البحرين، وبين الذين انبروا للدفاع عنها واعتبروا أن ما بثته “الجزيرة” ليس سوى “جزء من المؤامرة التي تستهدف المنامة”.وعبر وسم “#ما_خفي_أعظم” ووسم “#البحرين” دار جدل واسع بين النشطاء الخليجيين، حيث كتب الناشط الموريتاني محمد المختار الشنقيطي إن “البرنامج كشف انتهازية نظام البحرين، ولجوءه إلى سبل ملتوية للسيطرة على شعبه”.أما الإعلامي البحريني عادل مرزوق فقال إن حلقة “اللاعبون في النار” كشفت جزءا من الحقيقة احتراما وإكبارا لأرواح الضحايا منذ 2011 وتؤكد أن الانقلاب على المشروع الإصلاحي كان صناعة السلطة لا غيرها.وقال الناشط جاسم سلمان إن “الجزيرة” عرضت شهادة ياسر الجلاهمة مسؤول فض اعتصام دوار اللؤلؤة، وإن “الجلاهمة اعترف بأنه لم يكن لدى المعتصمين أسلحة بل إنه تم تلفيقها وتصويرها من قبل النظام، الاعتراف سيد الأدلة فضيحة كبيرة تعري القمع وتنسف النظام الورقي”.أما الناشط حمد لحدان المهندي فقال: “الجزيرة لم تأت بمواطنين شهود عيان بل بشهادة الضابط ياسر الجلاهمة الذي أوكلت له قيادة القوة التي فضت اعتصام دوار اللؤلؤة في مارس عام 2011 هذا ما يميز الجزيرة، الحقيقة من أصحابها”.ووجهت شريفة المهندي حديثها لوزير الخارجية البحريني في تغريدة خاصة قائلة: “ما خفي أعظم أظهر حقيقة نظام البحرين على يد أبنائه، ظلمكم فضحكم”.وطالب الناشط محمد الشهواني “برفع تقرير لمحكمة العدل الدولية وجلب عاهل البحرين للمحاكمة لكونه مجرمًا، بما ثبت من اعتراف عضو القاعدة من دعم ملك البحرين لاغتيال المواطنين”.وقال فهد العمادي إن “ما خفي أعظم يواصل كشف المستور بمهنية عالية بالأدلة والبراهين”.ورأى الإعلامي المصري محمد جمال هلال إن: “بعدما كشف برنامج ما خفي أعظم دولة كمملكة البحرين، بيتها فعلا من زجاج، فلماذا أصرت أن تقصف جيرانها بالحجارة؟”.وغرد الإعلامي القطري جابر الحرمي: ” يحق لحكومة البحرين أن يصل بها الرعب من اللاعبون بالنار في برنامج ما خفي أعظم على قناة الجزيرة.. فما كشفه البرنامج من حقائق يفضح بشكل رهيب سياسات من يدير السلطة في هذه الجزيرة والتناقضات التي تعيشها ومحاولات ضرب النسيج الاجتماعي البحريني لكي تبقى هي في السلطة”.وكتب ناشط يُطلق على نفسه اسم “ناصر” أن “ما نشر من مواضيع في ما خفي أعظم يعتبر جزءا من أشياء أخرى كثيرة مخفية عن الشعب البحريني الضحية”.وكتب الإعلامي القطري عبد العزيز آل اسحاق: “ما خفي أعظم كشف لكل أصدقائي البحرينيين الذين خسرتهم بسبب دفاعي عن الحراك وأهله.. أنني كنت على حق، وأنهم خسروا صداقتنا دفاعاً عن حكومة ظالمة.. قلبي كما كان أبيضاً لا يحمل أي ضغينة لهم”.وأضاف: “الأمير الذي ذكر أنه مات عطشاً في الصحراء في برنامج “ماخفي أعظم” هو الأمير فهد بن تركي بن سعود الكبير (25 عاما) في 20 تموز/يوليو 2002″. وتابع: “الأمير الذي ذكر أنه مات في حادث سيارة في برنامج ماخفي أعظم بسبب علاقته مع القاعدة هو الأمير سلطان بن فيصل بن تركي بن عبد الله ال سعود (41 عاما) عندما كان متوجها من جدة على البحر الأحمر إلى الرياض للمشاركة في جنازة الأمير احمد بن سلمان الذي توفي في 22 من الشهر نفسه”.في المقابل، هاجم مجلسا الشورى والنواب البحرينيان، دولة قطر، بسبب برنامج “ما خفي أعظم” وعبر المجلسان في بيان لهما عن ما سموه “رفضهما التام لاستمرار النظام القطري، وتعمده إثارة الفتن والتأجيج والتدخل السافر المعتاد منه في الشؤون الداخلية للبحرين، وشق الصف الواحد وشرخ العلاقات الخليجية”.وأتى بيان المجلسين على الرغم من أن البرنامج لم يكن قد عرض في حينها، ولا يعرف بعد منه إلا ما بث من “برومو” دعائي له.وكتب الدكتور خليفة الفاضل: “لم تستطع الجزيرة إلا أن تلتقط الإرهابيين والدواعش وشذاذ الآفاق الفارين من الخدمة ممن لا وطن لهم، الجواب سيأتيكم من المنامة قريباً”.وغرد الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود قائلاً: “ما تفعله قطر هو تحريض الشعوب وبث الفتنة من خلال المهاترات والمؤمرات بإختصار هذه التصرفات غير المسؤولة والمحاولات البائسة واليائسة لن تشوه سمعة البحرين ولن تقدم لكم شيء بل تؤكد أن قطر حاقده على دول الخليح وتنفذ أجندة إيرانية بزعزعة الخليح العربي”.وغرد السياسي الكويتي الدكتور حاكم المطيري: “ما نشره برنامج ما خفي أعظم عن البحرين يكاد يكون صورة طبق الأصل عما يجري في العالم العربي كله في ظل دول وظيفية وشعوب مختطفة تخضع لسيطرة محتل يعيد إنتاج وعيها بذاتها وواقعها وفق ما يرسمه لها فتارة ينفخ فيها روحا قومية جاهلية لضرب الخلافة الإسلامية وتارة دينية ليواجه بها الشيوعية”.وكتب المواطن علي بن محمد مغرداً: “برامجكم لم ولن تحقق أهدافها في مملكة البحرين، فنحن كمواطنون تحت ظل الله ثم حكم آل خليفة الكرام مجتمعون يداً بيَّد مع ولاة أُمورنا لتحقيق غداً أفضل”.وغرَّد ...Read more

Progression Avant Transit Incident Offre Production mara barcha 3arbi Monde Arabe Funéraille Projet Procès S3oud Homme Administrateur Nidham Peuple o5ra Enregistrement Semaine edar Milieu allah Informatique Service esem s7ab wa7ed Nation Promotion Véhicule Mention dharb sti-in Rapport enar 3aref Publication soltan 7akem Jugement Opposition watan Activiste Programme Zabet Portrait yed kbir Demain 5alij Relation Schéma Scandale Industrie Année Mois Vérité Droit Episode Opportuniste Sedition Malevolence Terroriste Terreur Terrible Direct Juillet Prochainement Mars Soutien Content Le meilleur Bahreïn Arabie Saoudite Qatar Mohammad Jamal Adel Marzouk Abdelwaheb Hassine Ali Ben Mohamed Jamel Hlel Al Qaida Al jazeera Mouvement Tunis Aliradar Al-Qaïda Riyadh City Manama Jeddah

Articles similaires