TN NEWS

روسيا والصين تعرقلان مشروع قرار وتفشلان بتمرير آخر حول إدلب

استخدمت روسيا والصين، الخميس، حق النقص "فيتو" لعرقلة مشروع قرار تقدمت به الكويت وبلجيكا وألمانيا بمجلس الأمن، حول الوضع الإنساني بإدلب شمال غرب سوريا، فيما فشلتا بتمرير مشروع قرار آخر.ورفض مجلس الأمن الدولي، بأغلبية ساحقة، الخميس، مشروع قرار روسي صيني، حول إدلب، شمال غربي سوريا. وكان المشروع ينص على وقف لجميع الأعمال العدائية بمحافظة إدلب، على ألا يشمل ذلك "العمليات العسكرية التي تستهدف أفراداً أو جماعات أو كيانات مرتبطة بجماعات إرهابية".وحصل مشروع القرار على موافقة دولتين فقط هما الصين وروسيا مقابل اعتراض 9 دول من أعضاء المجلس من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وامتناع 4 دول أخرى عن التصويت من بينها جنوب إفريقيا وغينيا بيساو.في السياق ذاته، أخفق مجلس الأمن، خلال نفس الجلسة في اعتماد مشروع قرار تقدمت به الكويت (العضو العربي الوحيد بالمجلس) وألمانيا وبلجيكا ينص على وقف فوري لإطلاق النار في إدلب، على خلفية استخدام موسكو وبكين حق الفيتو. واعتبر السفير الروسي لدى الأمم المتحدة "فاسيلي نيبيزيا"، والذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس، أن الهدف من طرح مشروع القرار هو إنقاذ من سماهم "الإرهابيين" في إدلب، بدعم دولي "قبل أن تلحق الحكومة السورية الهزيمة بهم". وقال لأعضاء المجلس قبل التصويت على مشروع القرار: "زملاؤنا الغربيون يعرفون أننا سنستخدم حق النقض ضد مشروع قرارهم ومع ذلك يريدون طرحه للتصويت، ونحن نرى أنه من غير المقبول التلاعب بملف المدنيين وأمنهم". وأردف قائلا: "لا توجد حاليا عملية واسعة النطاق بإدل ...Read more

Mou9abel Avant Disinformation 3arbi Décision Coups De Feu Projet Arrière Plan Opérations Militaires Gouvernement o5ra Vote Ambassadeur Assemblée Contestation Conseil De Sécurité Séance Pénurie Objectif Présidence Opération Nafs Droit Russie États-Unis d'Amérique Syrie Chine Koweït Afrique du Sud Calme Défaite contre Terroriste Inacceptable

Articles similaires