TN NEWS

“إني أخترتك يا وطني حباً وطواعية”: مارسيل خليفة يشعل الثورة في لبنان

تونس-الاخبارية-عربية-سياسة-رصد مع استمرار الانتفاضة الشعبية اللبنانية في وجه المسؤولين اللبنانيين يستمرّ توافد العديد من الفنانين والممثلين الى الحركات الاحتجاجية والتظاهرات الشعبية التي تعمّ ولا تزال لبنان من أقصاه الى أقصاه . ومن بين الفنانين المشاركين الفنان مارسيل خليفة الذي انتقل الى طرابلس حيث احتشد عشرات الألوف في ساحة النور وأنشد مع جوقة الفيحاء عدداً من أناشيده الوطنية وفي طليعتها “إني أخترتك يا وطني حباً وطواعية”، و”يا بحرية هيلا هيلا”، وقد تفاعل معه المتظاهرون وهتفوا ثورة ثورة .النجمة ​مايا دياب​ التي انضمّت الى المواطنين في منطقة جل الديب فحيّتهم وقالت “يوماً بعد يوم سنكون أقوى “وطالبت معهم باسقاط النظام وتنحيّ الطبقة الحاكمة من أجل لبنان أفضل. وشاركت مايا متتبعيها عبر حسابها على موقع “إنستغرام” بمجموعة من الفيديوهات أظهرت مشاركتها في هذا الاعتصام وخاطبت رجال السياسة بكلام للامام موسى الصدر جاء فيه : “أنتم أيها السياسيون آفة لبنان وبلاؤه وانجرافه ومرضه وكل مصيبة، إنكم الأزمة، إرحلوا عن لبنان”. النجم راغب علامة الذي وضع الاصبع على الجرح حول ما آلت اليه الاوضاع في أغنيته “طار البلد” شارك في التظاهرة في بيروت انطلاقاً مما أعلنه بانّ الفنان هو مواطن في الدرجة الاولى، وأكد أنّه “مع حقّ التظاهر والاحتجاج والتعبير عن الرأي ولاسيما عندما يكون التحرك عفويّاً”. ولفت إلى “انّ الرسالة تصل بشكل واضح عندما يكون التحرّك سلمياً بعيداً عن أعمال الشغب والتكسير والاعتداء على الأملاك العامة والخاصة وإشعال الإطارات وتسكير الطرقات”. وسجّل علامة عتبًه “على مجلس النواب اللبناني الذي لا يقوم بواجباته وبمحاسبة ومحاربة الفساد ولاسيما أنّ مهّمته هي محاسبة الوزراء والفاسدين”. وعما اذا كان يطالب باسقاط الحكومة، أوضح انه ” مع تعديل الحكومة وليس اسقاطها انما مع محاسبة واقالة الوزراء الفاسدين وبذلك يكون الرئيس سعد الحريري قد حقق مطالب اللبنانيين باقالة ومحاسبة الفاسدين”. النجم عاصي الحلاني الذي يواكب التحرّكات والتظاهرات نشر عبر صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر هذه التظاهرات التي تجتاح المناطق والتي تصدح فيها أغنيته الشهيرة “بيكفي إنكّ لبناني” التي تحوّلت الى نشيد وطنيّ في معظم المناسبات وكتب معلقّاً: “الله يحمي لبنان.” نجلا عاصي ماريتا والوليد شاركا بدورهما في الاحتجاجات الشعبية وكانا في طليعة من عقدوا حلقات الدبكة على وقع اغنية والدهما “بيكفي إنّك لبناني”، ونشرت داليا الحلانيّ عبر إنستغرام صورة لشقيقها وشقيقتها وهما يحملان العلم اللبناني وسط الحضور وكتبت “أجل!! أتمنى لو كنتُ معكما أنا أيضاً! لبنان ينتفض!”. كما سجلّت مشاركة لافتة لكلّ من الفنانين نقولا الاسطا ووديع الشيخ ونادين نجيم ونادين الراسي ووجيه صقر وبديع ابو شقرا وكارمن لبس وجيسي عبدو وكارين رزق الله وكلوديا مرشليان ووسام حنا وماغي بو غصن وعبده شاهين وجنيد زين الدين الذين حملوا الاعلام وأطلقوا صرخة واحدة ضدّ السلطة الحاكمة وضدّ فرض الضرائب . وتجدر الإشارة الى انّ الاعلامية ماغي فرح تعرّضت ولا تزال الى سلسلة انتقادات لاذعة “خليكي بالكواكب” على خلفيّة تغريدتها التي انتقدت فيها ما حصل من أعمال شغب وتكسير في العاصمة بيروت حيث كتبت “لا أفهم كيف يحارب المحتجون من يتهمونهم بالفساد بالسرقة وتدمير المحلات وتحطيم الممتلكات؟ انا مكان السلطة أردعهم بالقوة وأمنع البث المباشر حتى ولو تذرّعوا بحرية التعبير وحقوق الإنسان. ذلك لا يحمي وطني ومصالح الناس. الأمن قبل كل شيء!”. ومن بين الانتقادات التي طالت ماغي فرح ما كتبه مروان حداد الذي دعاها الى البقاء في شعوذتها قائلا ...Read more

Politique Avant Révolution allah Arrière Plan mowaten Homme Etmana Président Nidham Gouvernement Efham Expression Milieu Maw9e3 Poste Indication Protestation 3arabeya sti-in Informatique Publication Endroit Marque Émeutes wadha7 wajh Corruption Ezay Ta7ki Zone Vol Oncle Ya7mi Portrait Droit contre msiba Crise Journée mieux Le meilleur Première classe fidèle Liban Tunisie Marouen Haddad Assi Halleni Saad Hariri Chambre des Députés Tripoli Beyrouth

Articles similaires