TN NEWS

تامي ابراهام يهدد عرش دروغبا في تشيلسي وينافس نجوم الهجوم في ”البريميرليغ” من أجل لقب الهداف

24 الرياضية – مراد الربيعي منذ 2004 حتى 2012 كان الايفواري ديدييه دروغبا هو الملك الاوحد لهجوم تشلسي الانقليزي بعد أن قاده للفوز بالبريمرليغ ثلاث مرات ورابطة ابطال اوروبا في مناسبة وحيدة بالإضافة لعدة القاب في كؤوس انقلترا قبل ان يقرر سنة 2012 أن ينهي مشواره مع الفريق اللندني الكبير ويخوض تجارب أخرى بعد تقدمه في السن، ومنذ ذلك التاريخ بحث تشلسي طويلا عن مهاجم يعوض الفراغ الذي تركه دروغبا الذي سجل مع تشلسي 203 في 416 مباراة في كل المسابقات دون اعتبار عودته في 2014 والتي كانت مجرد تجربة قصيرة لم يلعب خلالها كثيرا. انتدب تشلسي فرناندو توريس، صامويل ايتو، دييغو كوستا، الفارو موراتا، راداميل فالكاو، اويفييه جيرو وغونزالو هيغوايين، كلهم مهاجمون من الحجم الثقيل لم ينجح منهم نسبيا سوى دييغو كوستا لكن لا احد منهم استطاع أن يحتل تلك المكانة التي تركها دروغبا في قلوب جمهور البلوز وهو ما يبدو انه سيتغير هذا الموسم بعد أن وجد تشلسي ضالته في أحد أبناء النادي تامي ابراهام صاحب ال 22 ربيعا والذي يقدم مستويات رائعة جعلته يحتل صدارة هدافي البريمرليغ ويفرض نفسه كواحد من أفضل اللاعبين في اوروبا. اختار تشلسي بسبب دروغبا يعيش ابراهام المولود في أكتوبر 1997 ما يشبه الحلم حاليا بتقديمه لمستويات رائعة مع الفريق الذي ترعرع فيه ونشأ وهو أمر ليس متاحا للجميع وهو ما يزيد من قيمة ما يعيشه الشاب الذي ينحدر من أصول نيجيرية بعد أن هاجر والده الى انقلترا من أجل مستقبل أفضل له ولعائلته. في طفولته لم تكن كرة القدم هي عشقه الاول، بدأ التمثيل في المدرسة وكان دائما يقوم بأدوار في بعض المسرحيات المدرسية حيث يقول ابراهام أنه كان يعشق الدراما والتمثيل ويستمتع بهما بجانب كرة القدم إذ كان يعتبر نفسه ممثلا جيدا. انضم أبراهام الى شباب تشلسي اقل من ثمان سنوات بعد أن أراده ارسنال ايضا لكنه فضل البلوز بسبب ديديي دروغبا، ويروي تامي ما حصل له في اول يوم له في مقر تشلسي حيث كان يسير خارج اكاديمية الفريق متجها لمكان التمرين وقد كان الجو باردا جدا قبل أن يراه دروغبا فطلب منه ان يصعد في سيارته وأوصله الى مكان التدريب وهيصدفة شابهت الخيال لابراهام ففي اول يوم له في اكاديمية تشلسي يقابل مثله الاعلى. تدرج ابراهام في شباب تشلسي، وبين عامي 2014 و2016 سجل 74 هدفا في 98 مباراة مع فرق الشباب وقاد فريقه للفوز برابطة ابطال اوروبا للشباب مسجلا ثمانية اهداف في تسع مباريات، وهو ما لفت اليه أنظار المدرب غوس هيدينك الذي كان مدربا مؤقتا لتشلسي حينها وقد أعجب به واستدعاه للفريق الاول ليلعب مبارتين فقط في 2015 مع الفريق لكنها كانت تجربة جيدة و مثيرة بالنسبة لشاب في مثل سنه. التألق مع الكبار ابراهام كان يحتاج للخبرة والاحتكاك بالكبا لذلك قرر تشلسي أعارته في 2016 لبريستول سيتي في الشمبيونشيب، هناك لم يخيب ابراهام الامال وفي اول موسم له في بطولة صعبة وهو في سن الثامنة عشر من عمره سجل 26 هدفا في 48 مباراة في كل المسابقات، رقم كبير جعل انظار فرق البريمرليغ تتجه نحوه لينجح سوانزي سيتي في استعارته من تشلسي ليلعب لاول مرة موسما كاملا في البطولة الاقوى في العالم سجل خلاله ثمانية اهداف في 39 مباراة لكنه اكتسب الكثير من الخبرة وتحسن كثيرا، ليعود في 2018 للشامبيونشيب مع استون فيلا الذي لعب معه موسما كبيرا للغاية سجل خلاله 25 هدفا أهل فريقه للعودة للبريمرليغ، ثلاثة تجارب ناجحة في ثلاث سنوات، لم يعد لدى أحد أي شك في انه بات الان جاهزا للعودة لتشلسي. بداية تاريخية في 14 سبتمبر الماضي سجل ابراهام ثلاثية في فوز تشلسي ضد وولفرهامباون، ليصبح اصغر لاعب في تاريخ تشلسي يسجل ثلاثية في البريمرليغ، ليصل بعدها في المجمل لثمانية اهداف في ثمان مباريات متساويا مع سرجيو اغويرو في صدارة الهدافين، تألقه جعله يحصد إعجاب مدربه فرانك لامبارد، الذي قال إنه سعيد جدا بما يقدمه مهاجمه الشاب"هو نفس ما كنا نتوقعه منه، إنه جائع للاهداف ويقدم كل ما لديه للفريق، بإمكانه التحسن أكثر سأكون أكثر صرامة في التعامل معه بعد ما أظهره"، من الواضح ان ابراهام بات الخيار الاول في هجوم البلوز قبل حتى جيرو وباتشواي. ما يقدمه ابراهام لم يغب عن اعين مدرب انقلترا غاريث ساوثغيت الذي استدعاه قبل أيام لمنتخب الاسود الثلاثة في تصفيات امم اوروبا وهي ليست المرة الأولى التي يرتدي فيها قميص منتخب الأسود الثلاثة بعد ...Read more

Ya3ich Avant mathal Valeur Force Compétition jiddan Ordre Equipe Akther Nafs Dégradation Date mosta9bel mostawa Gid3an chabeb chak Zid o5ra Yel3ab Elgaw Poste 5arej far9 s7ab jomhour mara Ecole Football Endroit match kbir Attaquant Joueur jouer Admiration kolhom Experience Année Faim Journée Aujourd Hui Octobre Septembre dernier Cette Saison Victoire Le meilleur fidèle Content contre Attaque Falcao Frank Lampard Europe

Articles similaires